مزيدا من التقنية الألمانية..!

إذا كان العربي يتميز بالكرم،والصيني بكتم أسراره ، والفرنسي بعشقه اللا متناهي ،فإن الألماني  يتفوق عليهم جميعا بالمحافظة على مواعيده ودقة عمله وإتقانه لمهنته، ومن هنافلا يكون غريبا إذا قلنا أن المعجزة الألمانية التي أنبهر لها العالم تقنيا وعسكريا ، والتي أذلتفرنسا العجوز،لم تأت من فراغ وإنما بعد جهد جهيد وعلم وعمل مضني متواصل ،لا يكل فيهالفرد الألماني ولا يمل ،فالعمل عنده عبادة وغداء للروح..؟

      وهنا كان من الواجب علينا بعد الاستقلال أن نتجه قصد بناء الوطن إلى التعاون معألمانيا في شقيها الغربي والشرقي ، وقد أحسنت القيادة السياسية آنذاك الاختيار،حيث اتجهتالأنظار فكان التخطيط باختيار ألمانيا شريكا تجاريا للجزائر،وحدث ما حدثصناعيا واستراتيجيافي السبعينيات حيث شيدت المصانع وأقيمت قاعدة صناعية كبرى ،كان يمكن أن تخرجنا من دائرة التخلف لولا أن تغير المسار الإستراتيجي للبلاد، والبقية يعرفها الجميع.. !

      إن التعاون مع ألمانيا البلد الصناعي الكبير،لا يأتي إلا بالخير،وهو عكس ما نجنيه اليوم منفرنسا التي بخلت علينا بتكنولوجيتها رغم ما يقال عنها ورغم الذل الذي يسيطر علينا من جراءتبنينا للغتها ونمط تسييرها في الإدارات والمصانع والمدارس..؟

      وقد كانت زيارة المستشارة الألمانية الدكتورة "أنغيلا مركيل"  للجزائر في صائفة 2008 فاتحة خير على الجزائر جنت بعدها الكثير عن طريق التعاون الثنائي ، ذلك لأنه ربما نتمكن بفضل هذا الاتجاه نحو ألمانيا بدل فرنسا من اللحاقبالركب واستدراك ما فاتنا من تقنية كانت تظن بها علينا أو بالأحرى لا تملكها تلك الدولة العجوز ..؟

       الألمان ليسوا فقط  تكنولوجيا ودقة وإتقان للعمل وإنما أيضا الخضرة والماء والوجه الحسن،فالمحظوظ من ظفر بـ "مرسيدس وغزالا ألمانيا جميلا " وبذلك يكون كما قال أبو سفيان "آلهة قريش عبادة وتجارة"..؟ !

      

 

المواطن والدخول المدرسي..!

انتهي فصل الهزل واللعب وذهب عبث الصراصير التي قضتفصل الصيف كله في الغناء والرقص وشم النسيم العليل على هضاب جبالنا وفوق رمال شواطئنا الذهبية ،وحل محلها جد النمل وبقية الحيوانات الجادة التي تأكل من كدها واجتهادها ،عكس ما نراه لدى بني البشر الكسالى الذين ينفق عليهم صيفا وشتاء..؟

         انتهى موسم الهجرة إلى الشمال وانتهت معه تلك الأمسيات الشاعرة التي سبح معهاالكثير في عالم أحلام اليقظة والمشاعر الوردية التي تتبخر مع نهاية كل موسم اصطياف،وستحل محلها مع بداية الدخول الاجتماعي الذي يتزامن مع الدخول المدرسي..!

        هذا التزامن لاشك أنه سيحدث لدى الكثير من أرباب البيوت شرخا كبيرا ، فمعروفا أنمؤشر الاستهلاك في الصيف يرتفع والإنفاق يزداد عما كان عليه ، ويقابل زيادة على ذلكمتطلبات الدخول المدرسي،مع أخذنا في الاعتبار الارتفاع المحسوس في قيمة الأدوات المدرسية..؟

         كل هذه المتطلبات التي تقع على كاهل الأجير ذو الدخل المنخفض والمحدود ،دون غيره من أهل الجاه والتجارة الذين يحلو لهم جمع المال في مثل هذه الأيام ، التي يكون من الواجب أن يتراحم فيها الناس.. !

        وعلى كل ومهما يكن فإنه من واجب السلطات المختصة أن تسعى بكل قواها إلى تنظيم سوق الأدوات المدرسية والألبسة ،خاصة هذه الأيام التي تتفتح فيها شهية بعض التجار إلى حب جمع المالوتكديسه..؟ 

      على الجهات المعنية أن تتدخل في الوقت المناسب ،فتضرب بيد من حديد كل من يسمحلنفسه أن يرفع في الأسعار أو يغش في النوعية ،ذلك أنه وخاصة السلع المستوردة من الصين يجب أن تراقب عن كثب ،فالبعض منها رديء والآخر يحمل أمراضا،الشيء الذي يحتم علينا أن نلجأ إلى ما ننتجه محليا ، خاصة من القطاع العام  فهو الملاذ الأخير والآمن لنا .؟

 

الأقصى في خطر جديد..!؟

 في العشر الأواخر من شهر أوت سنة 1969 أقدم الملعون اليهودي الأسترالي " مايكل دينس روهن" على فعلة شنيعة ، والتيتمثلت في حرق "المسجد الأقصى " المبارك ،حيث حرق الجامع القبلي الذي سقط قسمه الشرقيبالكامل ، كما أحترق منبرالبطل صلاح الدين الأيوبي،محرر الأقصى من يد الصليبيين..؟

 هذا المسجد الذي بارك الله حوله ، يعتبر من المساجد التي أقيمت من أمر من الله إلى آدم عليه الصلاة والسلام ، حيث أقامه بعد المسجد الحرام بمكة، إنه وفوق ذلك أول القبلتين وثالث الحرمين ومسرى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ،فهو شرف الأمة ومجمع دينها وأمانة نبيها.. !

اليوم وأمام مسمع العالم يقدم الصهاينة على انتهاك حرمته والدخول إلى باحاته وتدنيسه من قبل المستوطنين ليس بحثا عن الهيكل كما يعلنون ، ولكن بقصد تهديم  المسجد الأقصى وإقامة مكانه الهيكل المزعوم..؟

إن هذا لكن يكون بحول الله وقوته ، وبفضل الشرفاء من العرب والمسلمين ، الذين سوف يقاومون الاحتلال ومخططاته وسوف ينتصرون على هؤلاء المغتصبون الذين دنسوا الأرض والعرض ، كما فعل بهم رجال المقاومة بغزة بقيادة الجهاد الإسلامي وحماس في غياب مطبق للجيوش النظامية العربية.. !

 إنها إذن مهمة الشعوب الإسلامية في كل أنحاء العالم ، التي من واجبها أن تتحرك لإنقاذ أول قبلتهم من المصير الذي يمكن أن يلاقيه على أيدي عبدة الطاغوت ، وأول ما يجب أن تفعلههو القيام بمظاهرات حاشدة على امتداد رقعة الكرة الأرضية ،تمهيدا للقيام بالمظاهرة الكبرىأمام أسوار مدينة القدس ومن حول المسجد الشريف ،حيث سيستولى الملايين من المسلمين علىالأراضي الفلسطينية  المقدسة، بعد أن يعود جميع المهجرين من الفلسطينيين إلى قراهم ومساكنهم التي أخرجوا منها بقوة النار والحديد..؟ !

 

رسالة إلى امرأة مجهولة..؟

إن كان الربيع فصل تفتح العواطف ،و الصيف موعد تأججها ،فالخريف هو زمان بلوغها الذرة،ولذلك يقال أنه فرص اللقاءات والحب بلا مواعيد ،وهو فوق هذا بداية مشوار كل المتحابين ، ونهاية طريق  كل من غدر بهما الزمن وفرقهما إلى الأبد، ورمى بهما الحظ إلى  شتاء طويل الليالي..؟

         فلمن ضحكت له أيام وليالي الصيف ، يظل تراوده خيالات وأطياف ،لا يكاد يغمض له جفن ،ولا يرتاح له بال ، ينتظر بفارغ صبر بزوغ يوم جديد ، ليجدد العهد والوعد على الوفاء طول العمر لرفيق الدرب وأنيس الروح .. !

          ومن عصفت به أمواج بحر في ليلة ظلماء حالكة السواء ، يصبح ذليلا مكسور الجناحلا تقله أرضا وتظله  سماء ، يومه دهرا وليله بحرا ،ظلمات بعضها فوق بعض..؟

          ولكن من كانت عزيمته صلبه وإرادته قوية لا تلين ، فهو لا ينهزم لأول هزة ،فكم من الفرص يمكن أن تتاح له ، وما تلك الغيمة السوداء إلا سحابة صيف ما تلبث أن تزول،مع أول أيام الخريف.. !

        هو صحيح الهوى غلاب ، وصحيح أيضا أن من طبع العربي الوفاء والحنين إلى أول حب ومنزل ،ولكن ذلك لا يعني أنه غير قادر على النسيان أو التجديد، فكلجديد له نشوته وروحانيته ، رغم الحنين إلى الماضي، وعلى من لم يوفق هذا الصيف ،فالأيام الملاح والليالي المقمرة ، مع الخريف سوف تعود ، وما ضاع حب وراءه طالب..؟

        هذا شاعر السيف والقلم محمود سامي البارودي يكتب في منفاه في جزيرة "سرنديب" قصيدة رائعة مخاطبا فيها فلذة قلبه ،بعنوان: " طيف سميرة " :

                     تأوب طيف من " سميرة " زائر

                                                وما الطيف إلا ما تريه الخواطـر

                      طوى  سدفة  الظلماء والليل ضارب

                                                  بأرواقـه والنجـم بالأفــق حــائـر

هل نحن مسلمون حقا..؟

بالطبع نحن مسلمون شكلا وبالوراثة ،ولكن حقا وفعلا هل نحن مسلمون كما يجب أن نكون ،ذلك هو السؤال المحير،فقد كان معاصرنا الإمام محمد الغزالي رحمه الله دائما يكرر في أحاديثه مقولته الشهيرة "لو كنت أمريكيا ما دخلت الإسلام ، ولو أن المسلمون قالوا لكل السلع عودي من حيث أتيت لمشوا حفاة عراة..!" ويقصد أن الغرب لو أنه نظر إلى حال شعوبنا في مشارق الأرض  ومغاربها المستهلكة لكل شيء ، ما شجعه ذلك على دخول في الإسلام ،ولكن لحسن طالعهم أنهم اطلعوا على الإسلام عن طريق الدراسة والكتب ..؟

إن حال المسلمين اليوم لا تغيظ عدوا ولا تفرح صديقا، فهم في الحضيض الأسفل، بأسهم بينهم شديد ،يأكلون مما لا يزرعون  ويلبسون مما لا يغزلون..!

 فهاهم من يسمون بالمسلمين والمجاهدين في سوريا وليبيا  يتقاتلون على بقايا تمرة كما قال الشاعر "نزار قباني " وعلى بقايا دولة ،حيث أساءوا إلى الإسلام وإلى بقية المسلمين البسطاء و الشرفاء ، وهم بهذا الفعل المشين أعطوا فرصة للغرب بجميع ألوانه وأطيافه لكي يكره الإسلام ويمقت المسلمين..؟ فهل يعقل أن تتعاون دول المسلمين مع أعداء الملة على تقتيل أبناء الأمة بحجة محاربة الإرهاب والتطرف الديني ،حتى أن الكثير من الناس المحايدين في الغرب المسيحي علقوا على تصرف الحكومة ما يحصل في دول ما يسمى بالربيع العربي بقولهم :" أن الجيش هناك يقتل أبناء شعبه إرضاء لرغبة  الغرب ، التي ربما تسعى إلى تقسيم هذه الدول" .

 لا نعرف مكانا يذكر فيه دولة إسلامية إلا وتجده يعج بما يسيء إلى الإنسانية ، فالتنمية متوقفة في الكثير من المواقف والجهات ،وفوق ذلك  حروبا داخلية مدمرة،وهذا هو بيت القصيد الذي يجب أن تتداركهوتعرف سره كل الشعوب الإسلامية ..؟!

الحـــــــدث

2015-01-31-06-20-28
دعا منتدى رؤساء المؤسسات أمس بالعاصمة إلى تعزيز التعاون بين المؤسسات الجزائرية و الفرنسية سيما في المجالات التقنية و التكوين مؤكدا على إقامة شراكة...
2015-01-31-06-18-30
 نوهت فرنسا مساء أول أمس، بالعاصمة بالصحفيين الجزائريين الذين اغتالهم الإرهاب خلال سنوات التسعينيات مؤكدة على لسان سفيرها بالجزائر برنارد...
2015-01-31-06-15-17
قال وزير السكن والعمران والمدينة عبد المجيد تبون أول أمس، أن دواوين الترقية و التسيير العقاري تقوم بإحصاء السكنات الاجتماعية التي بيعت في السوق...

اخبار محلية

tarefff
صرح، أمس الثلاثاء، الرائد "يوسف بوفرينة" المسؤول عن الإعلام بالمجموعة الإقليمية لمصالح الدرك الوطني أن معدل الجريمة تراجع بشكل طفيف خلال العام...
2015-01-28-02-48-02
يعتبر الجسر الرابط بين حيي "بومرزوق" و "شعبة الرصاص" بمدينة قسنطينة المنقذ الوحيد، في حال توقف حركة المرور بين الكيلومتر الرابع و "حي لوناما " حيث...
oued
كشف، أمس الثلاثاء، مدير قطاع التكوين والتعليم المهنيين، بولاية الوادي، أن القطاع يوفر ما لا يقل عن 4088 منصب تكويني لدورة مارس القادم. و تتوزع هذه...

رياضة

2015-01-28-02-41-59
عبر المنتخب الجزائري لكرة القدم، الثلاثاء، نظيره السنغالي بثنائية نظيفة في ثالث مباريات المجموعة الثالثة ليعبر إلى الدور الثاني لكأس إفريقيا...
2015-01-27-00-16-31
يدخل عشية اليوم، المنتخب الوطني أرضية ملعب مالابو عاصمة غينيا الاستوائية وهو مطالب بتحقيق الانتصار على نظيره المنتخب السينغالي، في أخر مواجهة...
4-4-2
يتجه التقني الفرنسي كريستيان غوركوف مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم إلى إشراك المهاجم هلال العربي سوداني أساسيا وإحداث تغيير طفيف بالوسط الدفاعي...

ثقافة وفنون

58
برمج 58 عرضا في الطبعة الثامنة للمهرجان الوطني لمسرح العرائس لعين تموشنت التي ستنتظم من 1 إلى 7 فبراير القادم حسبما علم لدى محافظ...
2015-01-27-01-18-28
وافق مجلس أمناء المنظمة العالمية للنهوض باللغة العربية بالدوحة على مشروع قانون لحماية لغة الضاد في قطر تمهيدا لرفعه إلى الجهات العليا المختصة...
2015-01-24-23-40-05
أعلنت الهيئة المصرية العامة للكتاب عن عودة قوية لمعرض القاهرة الدولي للكتاب في هذا العام، وذلك بدورته الـ 46 المزمع انطلاقها في الأسبوع المقبل تحت...

فيديوهات مختارة


Houari Boumédiène: "Koulou Trab Bladkoum Ou’matrouhouch L’França !!"
Houari Boumédiène: "Koulou Trab Bladkoum Ou'matrouhouch L'França !!"
هواري بومدين وتواضعه
هواري بومدين وتواضعه
Le Discours Le Plus Important Du Boumediene أهم خِطاب للرئيس هواري بومدين
Le Discours Le Plus Important Du Boumediene أهم خِطاب للرئيس هواري بومدين

ALGERIE vs Burkina Faso by ZANGA CRAZY
ALGERIE vs Burkina Faso by ZANGA CRAZY
رد عنيف من التلفزيون الجزائري على الجزيرة الرياضية بسبب نقل مباراة بركينافاسو
رد عنيف من التلفزيون الجزائري على الجزيرة الرياضية بسبب نقل مباراة بركينافاسو
الهدف الرائع لبراهيمي ضد ناشيونال ماديرا
الهدف الرائع لبراهيمي ضد ناشيونال ماديرا

نهائي الحلم الافريقي الوفاق بطل افريقيا  ess setif
نهائي الحلم الافريقي الوفاق بطل افريقيا ess setif
 

 

شريط اخبار الراية